أصدقاء العمر
صديقي الزائر انت غير مسجل .. يسرنا تسجيلك والانضمام الينا

الشاعر الكبير ابو تمام

اذهب الى الأسفل

الشاعر الكبير ابو تمام

مُساهمة من طرف محمد الحاجي في الجمعة أبريل 10, 2009 7:43 am




شاعر حوران ........ أبو تمام
اسمه : حبيب بن أوس بن الحارث الطائي الملقب بابو تمام
ولد أبو تمام عام (796 م) بقرية جاسم من محافظة درعا منطقة حوران

كان أسمر طويل وقيل اشقر
كان فصيحا حلو الكلام فيه تمتمة يسيرة
يحفظ اربعه عشر ألف أرجوزة من أراجيز العرب
في شعره قوة وجزالة، واختلف في التفضيل بينه وبين المتنبي و البحتري، له تصانيف، منها فحول الشعراء، وديوان الحماسة، ومختار أشعار القبائل، ونقائض جرير والأخطل، نُسِبَ إليه ولعله للأصمعي كما يرى الميمني.

وذهب مرجليوث في دائرة المعارف إلى أن والد أبي تمام كان نصرانياً من حوران في سوريا يسمى ثادوس، أو ثيودوس، واستبدل الابن هذا الاسم فجعله أوساً بعد اعتناقه الإسلام ووصل نسبه بقبيلة طيء وكان أبوه بعد قدومه إلى دمشق يعمل خماراً في أحد حانات دمشق وعمل (أبو تمام) حائكاً فيها لفترة من الزمن ثمَّ انتقل إلى مدينة حمص وبدأ بها حياته الشعرية واشتهر بعدها ب ابوتمام .

وقيل انهكان يحب السفر والترحال فقال في ذالك

وطول مقام المرء بالحي مُخْلَـــق.......لديباجتيه فاغترب تتجــــــدد
فإني رأيت الشمس زيدت محبــة.......إلى الناس أن ليست عليهم بسرمد
ويقصد أبو تمام أن يقول: اغترب بالترحال والسفر لكي يشتاق إليك أحباؤك، فإن الشمس محبوبة لأنها ليست دائمة الظهور
سافر الى بلاد كثيرة و سافر إلى مصر فكان يسقي الماء بجامع عمرو ويستقي من أدب العلماء والشعراء . حفظ الشعر منذ طفولته وصار يقلد الشعراء حتى أبدع في هذا المجال وتفرد فيه بعبقرية نادرة فأصبح شاعراً مطبوعا لطيف الفطنة دقيق المعنى له استخراجات عجائبية ومعان غريبة.

لم يتبع أبو تمام أساليب القدماء في بناء القصيدة وخرج بذلك على عمود الشعر وبلغ من الإجادة والروعة المبتكرة ما لم يبلغه شاعر آخر، وغادر مصر يغشى منازل الكرماء ويتفيأ ظل النعيم فأقبل عليه عشاق الأدب والمدح إقبالاً لم يترك لغيره مجالاً فيه، وله في ذلك مواقف طريفة تدل على ذكائه الحاد وسرعة بديهته ومن هذه المواقف أنه أنشد أحمد بن المعتصم

فقال:

ما في وقوفك ساعة من بأس ..... تقضي ذمام الأربع الأدراس
إقدام عمرو في سماحة حاتم ..... في حلم أحنف في ذكاء اياس

فقال أبو يوسف الكندي الفيلسوف وكان حاضراً: " الأمير فوق ما وصفت وإنك شبهته بأجلاف العرب"
فأطرق أبو تمام قليلاً ثم قال فوراً

لا تنكروا ضربي له مَن دونه ..... مثلا شروداً في الندى والباس
فالله قد ضرب الأقل لنوره ..... مثلا من المشكاة والنبراس

فقال الخليفة أحمد بن المعتصم في دهشة: " مهما يطلب فأعطه فإن فكره يأكل جسمه كما يأكل السيف المهند غمده ، ولا يعيش كثيراً وولاه بريد الموصل "

ومن يقرأ لأبي تمام يدرك أثر التقدم العلمي الذي ساد في عصره من العلوم المترجمة
والفلسفة والحضارة الراقية فقد استوعب هذه الآثار واستنبط من ذلك طريقته في تجويد المعنى فجنح إلى الاستدلال بالأدلة العقلية والكنايات الخفية ، وتلاحظ كذلك في شعره ألفاظا متخيرة ضمّنها من الأمثال والحكم مما زاد من ثروة الأدب العربي ،

وقد اختلف الناس حول شاعرية أبي تمام ، منهم من تعصب له وأفرط حتى فضله على كل سلف ، ومنهم من عمد إلى جيده فطواه والى رديئه فرواه ، وقد فضله الرؤساء والزعماء والأمراء في المدح وأجزلوا له العطايا .
وكان أبو تمام رقيق المشاعر، فدائمًا ما كان يحن إلى قريته (جاسم) يقول فيها:
نقّل فؤادك حيث شئت من الهوى ..... ما الحب إلا للحبيب الأول
كم منزل في الأرض يألفه الفتى ..... وحنينه أبدا لأول منزل
ومن قصائده التي تعتبر سجلاً لبطولة العرب وتاريخهم النضالي حين مدح المعتصم بعد فتح عَمّورية (إحدى حصون الروم) وكان المنجمون يدعون أن الزمان غير مناسب للفتح ولكن لم يبال المعتصم وغزا المدينة وحقق نصراً كبيراً
ولذلك قال أبو تمام :

السيف أصدق أنباء من الكتب ..... في حَدّه الحَدّ بين الجِدّ واللعبِ
بيض الصفائح لا سود الصحائف في ..... متونهن جلاء الشك والريَبِ

وبعد أن طاف أبو تمام وتنقل في بلاد الله؛ استقر به المقام في الموصل؛ حيث استدعاه (الحسن بن وهب) والي الموصل والكاتب المشهور ليتولى بريد الموصل، فظل بهاعامًا، حتى توفي بها ، وقد تميز شعر (أبي تمام) بجودة اللفظ وحسن المعاني، لكنه كان يكثر من استخدام التشبيهات والجناس والألفاظ المتشابهة والغموض في التعبير، وكان إمام الشعراء في عصره، حتى قيل فيه:
(ما كان أحد من الشعراء يقدر أن يأخذ درهمًا بالشعر في حياة أبي تمام، فلما مات تقاسم الشعراء ما كان يأخذه).
توفي أبو تمام عام 846 م
وقد نصب له تمثال ومايزال شامخا في مدخل مدينة جاسم القادم من دمشق

التوقيع -----------------------------------------------------------------------------------------
.




avatar
محمد الحاجي
!¤¦ صديق ممتاز جدا ¦¤!
!¤¦ صديق ممتاز جدا ¦¤!

المهنة :
الهواية :

عدد المساهمات : 418
عدد الـــــــــنقاط : 526
تاريخ التســـجيل : 19/12/2008
رسائلي sms و mms : .
قطرة المطر
تحفر في الصخر
ليس بالعنف
لكن بالتكرار .....




https://www.facebook.com/7oran.photo

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر الكبير ابو تمام

مُساهمة من طرف احن البشر في السبت فبراير 05, 2011 5:13 pm

سلمت يمناك على الموضوع محمد
بجد اناس برفع راسو الواحد فيهم
تقبل مروري ياغالي
avatar
احن البشر
!¤¦ صديق ممتاز ¦¤!
!¤¦ صديق ممتاز ¦¤!

المهنة :
الهواية :

عدد المساهمات : 326
عدد الـــــــــنقاط : 581
تاريخ التســـجيل : 10/09/2010
رسائلي sms و mms : حلمي الكبير
بيعالمي الصغير
ان اعود واقبل
جبين امي
لو بالاحلااام



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى