أصدقاء العمر
صديقي الزائر انت غير مسجل .. يسرنا تسجيلك والانضمام الينا

ليس سرابا من تأليفي

اذهب الى الأسفل

ليس سرابا من تأليفي

مُساهمة من طرف *جالس وأنتظر* في الأربعاء مارس 10, 2010 12:20 pm

* ليس سراباً*




*نحن أربعة بنات نسكن على جبل في أحدى قرى لبنان أنا البنت الوسطى عمري ستة عشر عاماً نعيش في

كوخ قديم لانملك سوى ذكر عنز والدي يعمل حطاب يخرج منذ طلوع الصباح ولايعود حتى حلول المساء

وأمي تعمل على تربية أخواتي الصغيرات,وفي إحدى الليالي المظلمة والموحشة وبينما كان الثلج يتساقط

والبرق والرعد يكادا أن يهدما الكوخ وصوت الريح يدور حول الكوخ وكأنه وحش يريد ألتهامه ,كان

الجميع نائماً أستيقظت لشرب الماء فذهبت لغرفة المؤونة ورفعت الغطاء عن جرى الماء وأذ بصورة على

سطح الماء لم تكن واضحة تلك الصورة فأرتعبت بشدة وهربت من الغرفة وتركت كل شيئ على ماهو

وعدت إلى فراشي وبدات أفكر ماهي تلك الصورة فقلت لنفسي ربما كنت أتوهم , أ ستيقظنا صباحاً وذهبت

لغرفة المؤونة أذ بالجرة مغطاة والباب مغلق لكن أنا متأكدة بأنني تركت الباب والجرة مفتوحان , فقلت

ربما أحدى أخواتي جائت وأعادت كل شيئ إلى مكانه أقتربت من الجرة فأذ بالباب أغلق بشدة صرخت

ونظرت إلى الباب فرأيت بظل على الباب لم يكن ظلي فنظرت خلفي فأذ برأس شديد السواد ينظر ألي من

خلف أكياس الحطب فأسرعت إلى الباب وحاولت فتحه ولكن كان قد أغلق فبدأت بالصراخ بشدة وعندها

أتى الجميع ألى الغرفة ورمو لي بالمفتاح ففتحت الباب بسرعة ودخل الجميع, فسألني والدي ماذا حصل

لكي فقلت له أنظر وراء الحطب فذهب أبي إلى الحطب وحذرته أن لايقترب لم يأبه بكلامي فبتعدنا وبدئنا

ننظر من خلف الباب أصبح والدي خلف الحطب ولم نعد نستطيع رؤيته حتى صوته كان قد أختفى فبعد

عدة دقائق وأذ بدماء تسيل على الأرض أقتربنا وأذ بوالدي قد قتل ولايوجد أي شيئ بجانبه هنا إزداد

حزننا وخوفنا أكثر فلم يبقى لدينا رجل نحتمي به , وفي الشهر الذي مضى على وفاة والدي لم نرى أي

شيئ وفي بداية الليلة الأولى من الشهر التالي كنت نائمة في فراشي وإذ بيد على عينيّ كانت اليد من

إصبعان فقط وعليها شعر طويل واليد الثانية على فمي لم أكن سوى أنا في الغرفة فتمنيت وقتها الموت من

شدة الخوف بقيت عدة ثواني على هذه الحال فجأة أختفى ذلك الشيئ ولم أستطع رؤيته صرخت بشدة فلم

يسمعني أحد لأنني كنت وحدي في الغرفة أقتربت من المرآة فأذ بشعري أبيض ووجهي أصفر من شدة

الرعبة فخرجت مسرعة من الكوخ فأذ بصوت يقول توقفي توقفي لم ارى احد كان المطر يهطل بشدة ولم

يكن بوسعي سوى أن أتوقف فنظرت أليه كان وجهه أسود ولكن لم أستطيع رؤيته بوضوح بسبب المطر

الغزير, فقلت له من انت ؟لم لاتريني وجهك؟!!!

قال لي :أتريدين أهلك؟

قلت له نعم فقال بشرط أن تتزوجيني قلت له كيف أتزوجك ولا أعرف من أنت!!وماذاذ تريد مني ومن

عائلتي قال لي سأريكي نفسي في المساء عندما تقوليني لي قرارك في الزواج مني ,فأختفى ولم أعد

أستطيع رؤيته فعدت إلى الكوخ وبدأت أفكر وعندما حل المساء وذهبت إلى المكان الذي حدده للقائنا كان

المكان عند البئر المهجور كانت الدنيا تمطر بشدة عن غير العادة والريح قوية ذهبت إلى البئر وجلست

أنتظرحتى سمعت صوت خطى أقدام أقتربت مني عندها نظرت خلفي
!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!
!!!!
يتبع....

*جالس وأنتظر*
!¤¦ صديق جديد ¦¤!
!¤¦ صديق جديد ¦¤!

المهنة :
الهواية :

عدد المساهمات : 4
عدد الـــــــــنقاط : 6
تاريخ التســـجيل : 14/02/2010
رسائلي sms و mms : اكتب رسائلك هنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى